العيش في سويسرا:معلومات والاستشارة أون لاين  

المرأة 

ترتبط المشاكل والقضايا التي تواجه المرأه في سويسرا ارتباطا وثيقا بظروفها الشخصيه , وهذا ينطبق ايضا على النساء المهاجرات , و العوامل الرئيسية المؤثرة هي  : التعليم و العمل . البيئة الاسرية و الظروف المالية والامومة .

اليوم تتمتع النساء في سويسرا أساساً بنفس الحقوق التي يتمتع بها الرجال , ومع ذلك لاتزال ممثلة تمثيلا ناقصا في جميع قطاعات المجتمع , ومتوسط كسبها أقل بكثير من زملائها الرجال , و تقع على عاتقها تنفيذ الجزء الاكبر من المهام الاسريه .

تتعرض النساء المهاجرات علاوة على ذلك لتمييز مزدوج : بوصفهن نساء وأيضا أجانب .

ومع ان التقدم في سويسرا كان بطيئا نحو المساواة بين الجنسين على مدى العقود الاخيرة , ولكن مع ذلك فالنتائج كانت ملموسة :

- نهج المساواة في قانون الطفل , وقانون الزواج والطلاق يهدف الى تعزيز العلاقة ببين الرجال والنساء على اساس الشراكة .

– وقد صممت الانجازات في مجالات مثل التوفيق بين العمل والاسرة واستحقاقات الامومة , المساواة في مكان العمل , و الشيخوخة ونظام التأمين ... الخ

- التشريعات وغيرها من التدابير للتصدي للعنف الأسري وحماية المرأة من الاعتداءات الجنسية لحماية المراة جسديا ونفسيا وتعزيز حقها في تقريرمصيرها .

في السنوات الأخيرة أحرزت سويسرا ايضا تقدماً واضحاً في حماية النساء من ذوي أصول مهاجرة .

- منذ أكتوبر 2012 انشىء برنامج عمل وطني فعال خاص لمكافحة الإتجار بالبشر .بتطوير أساليب حماية الضحايا والشهود وتقديم مساعدة خاصة للنساء اللاتي أجبرنَ على الهجرة ومن ثم استعبدنا في تجارة الجنس .

- في صيف 2012 سن البرلمان السويسري القانون الاتحادي الذي يتضمن تدابير ضد الزواج القسري .

- في يوليو 2012 تم اضافة المادة ( 124) التي تمنع صراحةً ختان البنات .

ومن الاهمية بمكان أن تستخدمنا جميع النساء اللاتي تعشن في سويسرا هذه الإنجازات لانفسهنَ وتطالبنً وتسعينَ لتغزيز المساواة بين الجنسين .


حول الموضوع: مراكز إرشاد المرأة, المهنة, المساواة, العنف ضد النساء, المنظمات النسائية, الزواج القسري, الإتجار بالنساء, العمل في الأزمات, تشويه الأعضاء التناسلية, مساعدة الضحايا

تابع: